التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم

امور تستلزم استئصال المرارة

المرارة عبارة عن عضو صغير يشبه الكيس في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وتقوم المرارة بجمع الصفراء وتخزينها، وهي عبارة عن سائل ينتجه الكبد ويساعد على تكسير الأطعمة الدهنية.

إضافة رد
  #1  
قديم 06-01-2020, 02:39 PM
Drnasr Drnasr غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2020
المشاركات: 532
Drnasr تم تعطيل التقييم
افتراضي امور تستلزم استئصال المرارة

المرارة عبارة عن عضو صغير يشبه الكيس في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وتقوم المرارة بجمع الصفراء وتخزينها، وهي عبارة عن سائل ينتجه الكبد ويساعد على تكسير الأطعمة الدهنية.

أمور تؤشر بضرورة استئصال المرارة
حصوات المرارة
انحصار حصوات المرارة بين المرارة والكبد
التهاب المرارة
حصوات القناة الصفراوية
عوامل خطر الإصابة بمشاكل المرارة
مضاعفات مشاكل المرارة
طريقة إجراء استئصال المرارة
التعافي بعد استئصال المرارة
التعافي بعد الجراحة بالمنظار
التعافي بعد الجراحة المفتوحة
الآثار الجانبية والمضاعفات بعد إجراء العملية
طرق الوقاية من الإصابة بمشاكل المرارة
أمور تؤشر بضرورة استئصال المرارة
يمكن أن تصاب المرارة بأضرار تستلزم استئصالها لتفادي مضاعفاتها الخطيرة. فيما يلي أبرز الأمور التي تؤشر بضرورة استئصال المرارة.

حصوات المرارة
قد تحتاج إلى جراحة المرارة إذا كان لديك ألم أو أعراض أخرى ناتجة عن حصوات المرارة، وهي حصوات صغيرة يمكن أن تتكون في المرارة. يمكنها منع تدفق الصفراء وتهيج المرارة. تشمل الأعراض الشائعة لمشاكل المرارة ما يلي:

الألم الشديد في البطن
يعتبرألم البطن الشديد هي المشكلة الأكثر شيوعًا لدى مريض حصوات الكلى. عادةً ما تتفاقم المشكلة بعد تناول الطعام، وتكون الآلام متقطعة، ويتصور بعض الأشخاص أنهم يعانون من آلام ناتجة عن الغازات أو الإرتجاع. وقد تؤشر هذه الآلام المستمرة لوجود مشكلة في المرارة تستدعي استئصالها.

وفي بعض الأحيان، يصل الألم إلى الظهر والكتفين أو الذراعين.

الغثيان
لا تقتصر أعراضحصوات المرارة على الآلام الشديدة في البطن، ولكن يمكن أن تؤدي أيضًا إلى الغثيان والقىء، فعندما تتزامن هذه الأعراض معألم البطن، فمن الضروري القيام بفحص المرارة والتأكد من عدم إصابتها بمشكلة.

التهاب البنكرياس
يمكن أن يكون التهاب البنكرياس علامة على حصوات المرارة، والتي يمكن أن تتحرك وتؤثر على البنكرياس، حيث أن حصوات المرارة هي أحد أكثر الأسباب شيوعًا لالتهاب البنكرياس الحاد لدى البالغين.

انحصار حصوات المرارة بين المرارة والكبد
يمكن أن تصبح حصوات المرارة محصورة في القناة الكيسية أو القناة الصفراوية التي تربط المرارة والكبد بالأمعاء، مما يمنع الصفراء من التدفق خارج الكبد. يمكن أن يكون هذا الموقف خطيرًا جدًا ، وعادة ما يكون من الضروري إزالة المرارة - غالبًا على الفور - لمنع حدوث مضاعفات. يتم ذلك عادةً بالمنظار، من خلال شقوق صغيرة في البطن.

التهاب المرارة
عادةً ما يحدث التهاب المرارة نتيجة الإصابة بحصوات المرارة، ويمكن أن يؤدي إلى الحمى والألم والغثيان والمضاعفات الشديدة وفقًا لشدة الحالة، فقد يكون الإلتهاب بسيط أو حاد.

ويمكن أن تنتج بعض المضاعفات الخطيرة عند الإصابة بهذه المشكلة، مثل الغرغرينا أو انثقاب المرارة، وحينها يحتاج المريض إلى جراحة فورية لإزالة المرارة.

حصوات القناة الصفراوية
يمكن أن تتسبب حصوات المرارة في الإصابة بحصوات القناة الصفراوية، وهي الأنبوب الصغير الذي ينقل الصفراء من المرارة إلى الأمعاء.

قد لا تسبب حصوات المرارة في القناة الصفراوية أعراضًا لأشهر أو حتى لسنوات، ولكن إذا أصيبت القناة الصفراوية بالحصوات، فقد تسبب الأعراض التالية:

آلام البطن في الجزء العلوي الأيمن.
الحمى.
اليرقان (اصفرار الجلد والعينين).
فقدان الشهية.
غثيان وقيء.
لون البراز الداكن.
وعندما تعلق حصوات المرارة في القناة الصفراوية، يمكن أن تحدث عدوى بكتيرية، وقد تنتقل إلى الكبد وتسبب تليف الكبد الصفراوي والتهاب البنكرياس، ولتفادي هذه المشكلة، يستلزم إجراء استئصال المرارة.

عوامل خطر الإصابة بمشاكل المرارة
قد يزداد خطر الإصابة بمشاكل المرارة في الحالات التالية:

وجود تاريخ عائلي من حصوات المرارة.
الإصابة بمرض كرون.
الإصابة بمرض السكري.
الإصابة بمرض القلب التاجي.
الإصابة بمرض الكلى.
ارتفاع شحوم الدم.
فقدان الوزن السريع.
السمنة.
تقدم العمر.
فترة حمل: حيث يمكن أن يؤدي المخاض الطويل أثناء الولادة إلى تلف المرارة، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المرارة خلال الأسابيع التالية.
مضاعفات مشاكل المرارة
يمكن أن تؤدي مشاكل المرارة الناتجة عن الحصوات مثل التهاب المرارة وغيرها إلى مجموعة من المضاعفات في حالة عدم استئصالها، وتشمل:

انتفاخ المرارة: إذا كانت المرارة ملتهبة بسبب تراكم الصفراء، فقد تسبب الألم، وتزداد مخاطر الإصابة بالعدوى وموت الأنسجة.
موت الأنسجة: يمكن أن تموت أنسجة المرارة، وتتطور الغرغرينا، مما يؤدي إلى حدوث انثقاب أو انفجار المثانة.
الركود الصفراوي: من المضاعفات النادرة، والتي تحدث بسببانسداد القناة الصفراوية.
انسداد القناة البنكرياسية: يمكن أن تنتقل حصوات المرارة أحيانًا من المرارة إلى القناة الصفراوية، مما يؤدي إلى انسداد القناة البنكرياسية، وقد يتسبب هذا الأمر في التهاب البنكرياس.
طريقة إجراء استئصال المرارة
يساعد استئصال المرارة على التخلص من الألم الناتج عن مشاكل المرارة وتفادي مضاعفاتها الخطيرة.

وعادةً ما يتم استئصال المرارة بالمنظار، حيث يقوم الطبيب بعمل شقوق دقيقة يتم عن طريقة إدخال كاميرا فيديو صغيرة وأدوات جراحية خاصة.

من خلال الكاميرا، يتمكن الطبيب من رؤية المنطقة المصابة وإجراء العملية في البطن دون حاجة لعمل شق كبير، مما يقلل من خطر العدوى ووقت التعافي من الإجراء الجراحي.

في بعض الأحيان، قد تحتاج الحالة إلى إجراء استئصال المرارة المفتوح، ويضطر الطبيب لعمل شق كبير.

التعافي بعد استئصال المرارة
تختلف فترة التعافي من استئصال المرارة وفقًا للطريقة المتبعة لإجراء الجراحة، حيث سيقوم الطبيب بإخبار المريض ببعض الإرشادات والإجراءات اللازمة خلال هذه الفترة.

التعافي بعد الجراحة بالمنظار
بعد إجراء منظار البطن لاستئصال المرارة، يمكن لمعظم الأشخاص مغادرة المستشفى في نفس يوم الجراحة، وقد يحتاجون للبقاء ليلة واحدة في المستشفى في بعض الأحيان.

ويجب على المريض إلتزام الراحة وتجنب بذل مجهود شديد لمدة تصل إلى أسبوعين. وقد تستغرق فترة التعافي أسبوع إلى أسبوعين ثم يتمكن الشخص من ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

التعافي بعد الجراحة المفتوحة
قد يستغرق التعافي من الجراحة المفتوحة وقتًا أطول. فقد يبقى المريض في المستشفى لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 أيام بعد الجراحة، ويمكن أن يستغرق الشفاء التام والعودة إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية من 6 إلى 8 أسابيع.


الآثار الجانبية والمضاعفات بعد إجراء العملية
تعد عملية استئصال المرارة من العمليات الجراحية الشائعة والآمنة إلى حد كبير، ولكن قد تحدث بعض الآثار الجانبية والمضاعفات غير الشائعة، وتتضمن:

متلازمة ما بعد استئصال المرارة: تشمل متلازمة ما بعد استئصال المرارة مجموعة من الأعراض مثل آلام البطن وعسر الهضم التي تستمر بعد العملية.
العدوى: تزداد فرص العدوى في حالة إجراء العملية المفتوحة أكثر من المنظار.
النزيف: يمكن أن يصاب المريض بنزيف بعد العملية، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة سبب النزيف.
التورم: قد تصاب منطقة إجراء العملية بتورم بضعة أيام بعد إجرائها.
تسرب الصفراء: من المشاكل الصحية التي يمكن أن تنتج عن العملية وتستلزم زيارة الطبيب.
تلف القناة الصفراوية: أيضًا يمكن أن يحدث تلف في القناة الصفراوية، وهي من المضاعفات النادرة.
تلف الأمعاء أو الأمعاء أو الأوعية الدموية: وتعتبر هذه المضاعفات خطيرة تستلزم رعاية طبية.
تخثر الأوردة العميقة أو جلطات الدم.
مشاكل القلب.
الالتهاب الرئوي.
طرق الوقاية من الإصابة بمشاكل المرارة
تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من خطر الإصابة بمشاكل المرارة، وتشمل:

اتباع نظام غذائي صحي: يجب الاهتمام بتناول الوجبات الثلاثة خلال اليوم واختيار الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة غير الصحية مثل الدهون والسكريات.
الاهتمام بممارسة الرياضة: يجب الانتظام في ممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن والصحة العامة، كما أن الرياضة تساعد على فقدان الوزن الزائد والتخلص منالسمنة التي تزيد خطر الإصابة بحصوات المرارة.
تجنب فقدان الوزن السريع: أيضًا يمكن أن يتسبب فقدان الوزن السريع في زيادة احتمالية الإصابة بحصوات المرارة، ولذلك ينصح باتباع حمية غذائية صحية لفقدان الوزن، ويفضل المتابعة مع طبيب تغذية اختيار النظام المناسب.
مصدر الموضوع : كولكشن العراق - قسم الموضوع : كولكشن العراق الطبي


امور تستلزم استئصال المرارة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
#طبيات| طبيات| كيفية التخفيف من الم المرارة | علاج الم حصوات المرارة | علاج المرارة بالاعشاب Drnasr كولكشن العراق الطبي 0 03-18-2020 10:45 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:59 PM


PHP Hits Count Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir